من التراث الاردني الجميل- الدحية

 

الــــدحــــيــــة

هي رقصة بدوية أردنية. كانت تمارس الدحية قديما قبل الحروب لإثارة الحماسة بين أفراد القبيلة،وعند نهاية المعارك قديما يصفون بها المعركة وما دار بها من بطولات وأفعال أما الآن فهي تمارس في مناسبات الأعراس والأعياد وغيرها من الاحتفالات.
تؤدى الدحية بشكل جماعي. يصطف الرجال بصف واحد أو صفين متقابلين ويغني الشاعر المتواجد في منتصف أحد الصفين قصديته المغناة والتي تشبه الهجيني يردد الصفين بالتناوب ( الرداده ) . البيت المتفق عليه سلفاً بالتدرج بين كل بيت شعر يلقيه الشاعر وغالباً هو البيت التالي:
هلا هلا به يا هلا لا يا حليفي يا ولد
وقد تؤدى بأسلوب قصصي هو جوهر ما تم الإجتماع عليه كموضع قصصي سردي لمعركة ما أو وصف لديار أو هجاء أو مدح من أشهر مطلع القصائد في الأردن
أول ما نبدى بالقول
صلوا على طه الرسول
ومن أهم عناصر رقصة الدحية ::
الحاشي..
هي المرأة أو الفتاة التي تدخل الملعبة دون ان يتعرف عليها احد ويكون بيدها عصا وهي اساس الحفل.. فقديماً كانت تشارك فتيات العشيرة مع الرجال لعدم وجود اي غريب من خارج العشيرة يخالطهم وتكون مشاركتها قاصرة على أداء رقصة الحاشي فتنزل الميدان.. بين الصفين ويكون جسمها مغطى تماماً ولا يرى منه شيئاً حتى عيناها ولا يعرف من هي.. أهي شابة.. أم لا أو هل هي جميلة أم لا.. وكل ما فيه الأمر أن هناك سواد يؤدي رقصات معينة.
وتذهب بعد ذلك الى بيت الشعر الذي يكون قد نصب بالقرب من الملعبة وتأتي بعد ذلك امرأة اخرى وهكذا..
ومن أجمل ما قيل في الدحية
يا محلا طاروق الدحيه لا وا ثقل الصوت وبحه صفين وحاشي ومصنع وبيوت الشاعر ممليه
متونن تدحم بعضها وقلوب زايل مرضها واصوات اسباع بتاعه ميه ميه ميه ميه
ورث من كابر عن كابر مخبوره والعالم خابر دحينا للحرب من اول واليوم الديرة محميه
غناها عمي مع خالي وانا اغنيها لعيالي تاريخ وبصمة معروفة اصلية من بطن اصلية
من قصائد الدحية ..
لولا معزبنا ما جينا …. ولا قطعنا اراضينا
ياهل البيت الجديدي …. ليته مبروك وسعيدي
هذا بيتك يابومتعب …. به الكهارب مضويه
هلا هلا بك ياهلا …. لا ياحليفي يالولد
————————-
يا هلا بملكنا الزاير
يا مرحبتين وتحيه
شرفتم كل العشاير
وارضيتم كل الرعيه
من حبك للشعب المخلص
قمتم بزيارة وديه
وكلاً بعلبة مختص
وحنا لعبتنا الدحيه
————————-
هلا بك يا هلا..هي يا حليفي يا ولد
***
هلا هلا بك يالدالي..شقر الذوايب جدالي
ياريت ابوكي خي آبي..ياريت ابوكي عم الي
***
اول مانبدي بالالف..مير ادرج كنك من حلفي
وبعقلي ماني مختلف..كتبت كتابي باديه
***
الباء بقلبي قيفاني ..مني سلام لخلاني
البدو هم والحضراني..والكل بشعري يذكره
***
الباء بوابي مفتوحه..ياقلبي فتح جروحه
ارزم ارزوم المسوحه..بوقان يبوق بخويه
***
الجيم جروحي غميقه..صديق يعلم صديقه
اللي يعد الحقيقه..لا منه ذنب ولا سيّه
***
الدال ديوده مدلي ..كرمن نهوده معلي
ك قطف الموز بها الظلي..تمرجح لين اعتدالي
***
الطاه طويل الليالي..اقظيها دايم منحالي
تمنه يا بعد حالي..وانخاني وانا شيالي
***
الكاه يا خلي لكني..سود الليالي جفني
سحب من البدري غشيني..وانه هواهن شمالي
***
السين سنينن طويله..مير هذي حالي عليله
ارحمني يا نافج جيله..وامسح دمعي بمنديلي

أغاني السحجة والدبكة المعانية / أبدأ في أغنية أول القول ذكر الله
وقد اعتاد أهل معان على غناء هذه الأغنية في أفراحهم إلى جانب العديد من الأغاني الأخرى
.. وقد انتشرت هذه الأغنية فيما بعد إلى مناطق عديدة في أردننا الحبيب..
وتغنى هذه الأغنية بعد اصطفاف الشيب والشباب في صف واحد طويل وينقسم هذا الصف إلى صسمين الأول يعطي الشطر والثاني يقوم بتكراره
وخلال هذه الأغنية يكون المصطفون يقدمون القدم اليمنى ويخبطونها بالأرض ثم يعودون ويأخرون اليسرى وهذا ما يسمى بالدبكة أو السحجة المعانية
أترككم الآن مع كلمات هذه الأغنية علما أنني سأكتبها بنفس طريقة غنائها أي بتكرار الشطر مرتين :
أول القول ذكر الله … أول القول ذكر الله
والشياطين نخزيها … والشياطين نخزيها
ديرتي حلوة المية … ديرتي حلوة المية
يا محلا شمخة اقصوره … يا محلا شمخة اقصوره …
فلسطين العربية .. فلسطين العربية ..
عند اليهود مأسورة .. عند اليهود مأسورة ..
فلسطين العربية .. فلسطين العربية ..
تنخا شباب العروبة .. تنخا شباب العروبة ..
يا شباب الأردنية .. يا شباب الأردنية ..
يا شباب المعانية … يا شباب المعانية …
كلهم اسباع وانمورة …كلهم اسباع وانمورة …
..
والدبابات أردنية .. والدبابات أردنية ..
منها اسرائيل مقهورة .. منها اسرائيل مقهورة ..
زغرتت كل نشمية .. زغرتت كل نشمية ..
فرّعت كل مستورة ..فرّعت كل مستورة ..
هذا جزء من هذه الأهزوجة الرائعة التي مازالت تردد في معان
سيفنا يخلي الدم شلال
سيفنا ولا يبرا صويبه
شدوا على ركايبكوا يا ارجال
واركبوا اظهور الخيل الأصيله
ويا شجعان من شباب معان وطي
كونوا مع الله يوم المصيبه
صوتوا لعيال يفزعولي
لعيالٍ هم يشفون الغليلي
ويا شوقي كل ما هب الهوا مال
تمايل ياعويد الخيرزانه
هلا بخالد هلا بصلاح الدين
هلا بجيشنا قاهر أعادينا
تناخت شباب الكرك ومعان
والشوبك مع فرسان الطفيله
طوقناها من معان للجوف
ومن الكرك لحدود الطفيله

أضف تعليق

حقوق الموقع © 2015 لمجلة أبناء الأردن